القديم
لقد تم تحويل رابط المنتدى للأرقى أضغط على الرابط الجديد

http://hibaoui.com


القديم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


الرابط الجديد

منتديات متوسطة هيباوي

www.hibaoui.com


الدخول للمنتدى مباشرة

http://www.hibaoui.com/vb/


شاطر | 
 

 سعدان: أثبتنا جدارتنا بالمونديال وجاهزون لمصر أو الكاميرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adrar1969
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 218
نقاط : 518
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: سعدان: أثبتنا جدارتنا بالمونديال وجاهزون لمصر أو الكاميرون   الإثنين 25 يناير - 15:34

الإثنين 10 صفر 1431هـ - 25 يناير 2010م

الأفراح تعم الجزائر بعد التأهل لنصف نهائي أمم أفريقيا
سعدان: أثبتنا جدارتنا بالمونديال وجاهزون لمصر أو الكاميرون













الجمهور الجزائري يحتفل بالفوز



دبي - العربية.نت، الجزائر- محمد يونس
أكد الشيخ رابح سعدان مدرب المنتخب الجزائري أن فوز محاربي الصحراء أمام كوت ديفوار في دور الثمانية أكبر دليل على استحقاق تواجد الجزائر في مونديال جنوب أفريقيا.

وقال سعدان في اتصال هاتفي من كابيندا مع "العربية. نت" أن "البعض شكك في تأهلنا لمونديال جنوب أفريقيا وذهب البعض إلى حد التجريح و التهكم علينا، لكننا بالفوز على كوت ديفوار أعتقد أننا أسكتنا أصوات المشككين و أكدنا استحقاقنا التواجد في أجواء كأس العالم".

ويرى سعدان أن المواجهة التي لعبها أشباله أمام كوت ديفوار هي الأحسن منذ التحاقه بالجهاز الفني للمنتخب الجزائري منذ عامين" مباراتنا أمام كوت ديفوار تعتبر ربما الأحسن منذ التحاقي بالجهاز الفني للمنتخب الجزائري، فرغم أننا لعبنا العديد من المواجهات الجميلة في التصفيات المؤهلة لكاسي العالم و أفريقيا إلا أنني أعتبر لقاء أمس هو الأحسن من جميع الجوانب".

وأشاد الشيخ بلاعبيه عندما قال "أشكر كثيرا اللاعبين الذين طبقوا نصائحي بحذافيرها و تمكنوا من العودة في النتيجة مرتين وهو أمر ليس بالهين في عالم كرة القدم خاصة أمام منتخب بحجم كوت ديفوار".أعرف مصر وأدرس الكاميرون
ورد مدرب الخضر على الذين انتقدوه بعد أن اختار الجنوب الفرنسي لإجراء المعسكر الذي سبق العرس الأفريقي وقال "تعرضت لحملة شرسة بعد اختياري للجنوب الفرنسي لإجراء المعسكر الذي يسبق كأس أفريقيا، لكنني أقول لهم أن المنتخب الجزائري بصدد قطف ثمار التحضيرات التي قام بها في فرنسا".

وتفوق سعدان على نظيره خليلوزيدتش في لقاء دور الثمانية بعد أن دكت الجزائر شباك كوت ديفوار بثلاثة أهداف في مباراة مثيرة سمحت لها بالمرور للمربع الأخير.

وأعاب سعدان على المنتخب الإيفواري ضعف لياقته البدنية وقال إن المنتخب الجزائري كان أحسن بكثير من نظيره الإيفواري من حيث اللياقة البدنية، وهو الأمر الذي صنع الفارق في الوقت الإضافي."

ولم يرد مدرب الخضر المفاضلة بين مصر و الكاميرون في الدور المقبل وقال "أحترم كل المنتخبات المشاركة في العرس الأفريقي ولا يمكنني المفاضلة بين المنتخبات التي أريد مواجهتها في الدور المقبل، فإذا لعبنا أمام مصر فإنني أعرفها جيدا وإن تأهلت الكاميرون فسأدرسها جيدا".

وانتقد الشيخ أرضية ميدان كابيندا حيث وصفها بغير الصالحة وقال "لعبنا على أرضية كارثية لا تسمح بتطبيق كرة جميلة حيث أعاقتنا كثيرا قبل أن يتعود عليها اللاعبون في الشوط الثاني".

وعن مغامرته بإشراك رحو والذي لم يلعب الكثير من اللقاءات مع الخضر قال "رحو لاعب في المنتخب الجزائري لم أشركه سابقا لكنني عندما احتجته استعنت به".

وأشاد مدرب الخضر بأداء بوعزة و عبدون بقوله "بوعزة أظهر إمكانيات لا بأس بها أمام أنغولا وهو ما دفعني لإشراكه ثانية و صراحة أنا جد مقتنع بأدائه، شأنه شأن الشاب عبدون الذي يتأقلم بسرعة مع المجموعة."

ويبقى الهاجس الكبير الذي يواجه سعدان هو العيادة المكتظة باللاعبين المصابين حيث قال "أتمنى استرجاع شاوشي ،زياني وصايفي في لقائه المربع الذهبي لأن المنتخب في حاجة إليهم."أفضل عرض
إلى ذلك، عمت فرحة عارمة شوارع العاصمة الجزائرية ليلة الاثنين عقب تأهل المنتخب إلى نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بفوزه على كوت ديفوار بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الوقت الإضافي في الدور ربع النهائي للبطولة.

وسمعت هتافات الفرح وأهازيج الفوز ممزوجة بدقات الطبول مع أبواق السيارات وصفارات السفن الراسية في ميناء العاصمة الجزائر.

ورددت الجماهير شعار التشجيع المعروف لمنتخب الخضر "واحد، إثنان، ثلاثة، تحيا الجزائر. وتدفق الألاف من المحتفلين إلى وسط العاصمة وأطلقت الألعاب النارية من على أسطح المباني.


واحتفت الصحف الجزائرية بالفوز الكبير الذي حققه المنتخب وذكرت صحيفة النهار أن الجماهير الجزائرية عاشت أفراحا كبيرة تشبه الأفراح التي عاشتها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عقب التأهل لكأس العالم على حساب المنتخب المصري بعد التغلب عليه في المباراة الفاصلة التي أقيمت في أم درمان.

وذكرت الصحفية أن الأفراح عمت أيضا الجالية الجزائرية في دول أوروبية عدة، مضيفة أن أنصار الخضر أعربوا عن فرحتهم بلاعبي الفريق لأنهم أبلوا بلاءا حسنا وقوي أبهروا به الجميع وأثبتوا أن الخسارة أمام مالاوي كانت مجرد كبوة فقط.غانا تعبر أنغولا لنصف النهائي


لاعبو غانا يحتفلون بترشح منتخبهم إلى نصف نهائي أمم أفريقيا (الفرنسية)

أطاح منتخب غانا مساء الأحد بنظيره الأنغولي بهدف وحيد لكنه حاسم ليعبر إلى نصف نهائي كاس أمم أفريقيا لكرة القدم رغم غياب عدد من نجومه وعلى رأسهم نجم تشيلسي الإنجليزي مايكل إيسيان, والضغط المسلط عليه من الجماهير الأنغولية التي احتشدت بملعب المباراة.

وقضى الغانيون على أحلام الأنغوليين في بلوغ الدور قبل النهائي بفضل الهدف الذي سجله المهاجم الغاني أسامواه جيان منذ الدقيقة 16 لأولى مباريات الدور ربع النهائي التي أقيمت على "ملعب الحادي عشر من نوفمبر" بالعاصمة الأنغولية لواندا بحضور ما لا يقل عن 50 ألف مشجع أغلبيتهم الساحقة من الأنغوليين, وفي مقدمتهم الرئيس جوزيه إدواردو دوس سانتوس.

وفي النصف النهائي, سيلاقي المنتخب الغاني الفائز في مباراة ربع النهائي التي تجمع الاثنين منتخبي نيجيريا وزامبيا.

وكانت أنغولا تمني النفس بالظهور لأول مرة في الدور النصف النهائي لكنها أخفقت في الرد على هدف جيان رغم فرص التهديف العديدة التي أضاعها مهاجموها وفي مقدمتهم مانوتشو وفلافيو الذي لم يشارك في المباراة السابقة ضد الجزائر.

وحتى قبل الهدف الذي سجله جيان بعد تلقيه تمريرة من زميله لاعب أودينيزي الإيطالي كواودو أسامواه, أتيحت أكثر من فرصة للأنغوليين بينها خطآن ارتكبهما مدافع غانا لي إدي.

مدافع أنغولا كالي يحاول وقف الغاني
جيان صاحب هدف الترشح (الأوروبية)
وبعد الهدف ضغط الأنغوليون بقوة على الدفاع الغاني لكن الغانيين تمكنوا مع ذلك من بلوغ هز شباك الفريق المضيف مجددا بهدف سجله أيو بيليه نجل النجم السابق أبيدي بيليه لكن الحكم الجزائري محمد بنوزة ألغاه لوجود المهاجم في موقع تسلل.

وفي نهاية الشوط الأول انتاب مدرب المنتخب الأنغولي, البرتغالي مانويل جوزيه, غضب شديد لضياع كل تلك الفرص.

وفي الشوط الثاني, تواصل مسلسل إهدار الأنغوليين لفرص أضاع أغلبها مانوتشو الذي يلعب حاليا لريال بلد الوليد الإسباني.

واستمر الضغط الأنغولي إلى غاية اللحظات الأخيرة من المباراة لكن جميع المحاولات باءت بالفشل، في حين كاد المنتخب الغاني قبل هذا يضاعف النتيجة عن طريق مهاجمه هامينو دراماني الذي حل محل صاحب الهدف الغاني الوحيد جيان الذي تعرض لشد عضلي مطلع الشوط الثاني.

وبضياع كل تلك الفرص وإطلاق الحكم الجزائري صافرة النهاية, انتهى الحلم الأنغولي بخيبة أبكت الجماهير الغفيرة.



حقق المنتخب الجزائري فوز غالي ورائع على منتخب ساحل العاج في مباراة دور ربع النهائي التي جمعت بين الفريقين، وقدم المنتخب الجزائري أداء عالمي خاصة في الشوط الثاني للمباراة والوقتين الإضافيين، وحول خساراته مرتين إلى تعادل قبل أن يحقق الفوز بالهدف الثالث في بداية الشوط الإضافي الأول، ليصعد إلى الدور قبل النهائي عن جدارة وإستحقاق.




لتحميل الأهداف









لمشاهدة الأهداف

جاري الرفع









تقرير مفصل عن المباراة

الشوط الأول المتكافئ:

بدأ بحذر جزائري وثقة إيفوارية وسريعا حصل اللاعب بوقرة على أول إنذار في المباراة في الدقيقة الثالثة"

هدف التقدم للفيل الإيفواري..

من دربكة داخل منطقة جزاء الجزائر ينجح كالو في احراز الهدف الأول في الدقيقة الرابعة" بعد أن وصلته الكرة وهو غير مراقب ليضعها بكل سهولة داخل الشباك الجزائرية، وبعدها يسيطر الإيفواريون على الملعب تماما، مع اهتزاز جزائري، ووضح فارق السرعة بين مهاجمي ساحل العاج ومدافعي الجزائر، ويواصل الدفاع الجزائري ترهله بقيادة حليش ويضيع هدف أخر لساحل العاج بسبب الإستعراض داخل منطقة جزاء الجزائر

ويتغاضى الحكم إيدي ماييه عن إحتساب ضربة جزاء صحيحة لساحل العاج بعد عرقلة حليش لدروجبا في الدقيقة 15"، تليها تسديدة لساحل العاج في الشباك من الخارج، ويحصل المنتخب الجزائري على أول ركنية في الدقيقة 20"، وكاد المنتخب الجزائري أن يعادل النتيجة بعد إصطدام كرة الحارس الإيفواري في غزال وكادت تسكن الشباك

وبدأ المنتخب الجزائري في العودة للمباراة بعد مرور 25 دقيقة ولكن بدون فاعلية، وكاد مطمور أن يحرز هدفاً في الدقيقة 32" بعد عرضية متقنة خرج لها الحارس بنجاح، ويخترق غزال ليحصل على ركنية بعد مرور 37 دقيقة" يلعبها زياني لتخرج ركنية أخرى

هدف التعادل للأخضر..

في الدقيقة 40" ينجح مطمور من تعديل النتيجة ويحرز هدفاً رأئعا من تسديدة جميلة تسكن المرمى الإيفواري
وتشهد نهاية الشوط هجمة هنا وهجمة هناك وعرضية خطيرة لساحل العاج يخرجها شاوشي من أمام دروجبا لركنية، وبعدها عرضية من غزال تمر من أمام مطمور لخارج المرمى ، بعده يعلن الحكم إيدي ماييه نهاية الشوط الأول بإقتسام الفريقين النتيجة والأداء.

الشوط الثاني شوط المتعة والإثارة:

تشهد بداية الشوط الثاني ركنية للجزائر يخرجها الدفاع ترتد لساحل العاج خطيرة من كالو لتخرج ركنية، وتشهد الدقيقة 54" كرة طولية لمطمور يسددها مباشرة جميلة لتعلو العارضة الإيفوارية ويضيع هدف التقدم، لترتد الكرة لساحل العاج وعرضية خطيرة تصطدم بالدفاع وتخرج، ويعود المنتخب الجزائري بقوة بهجمة منظمة في الدقيقة 56" يلعبها مطمور لمنصوري يسدد قوية تعلو العارضة

ويخطئ بوقرة لتصل الكرة لكالو يرواغ ويسدد بجوار القائم، وركنية جزائرية في الدقيقة 63 بعد عرضية من غزال تصطدم بالدفاع الإيفواري يلعبها بلحاج على رأس بوقرة تخرج فوق المرمي، ويقف الحظ مع الجزائريين بعد أن قلش دروجبا وهو داخل ال6 ياردة والمرمى خالي من حارسه، وبعدها مباشرة يتوغل زياني من الجبهة اليسرى ويسدد في الزاوية اليمنى للحارس تخرج بجوار القائم ، ويضيع مطمور هدف مؤكد بعد إنفراده بالحارس الإيفواري ولكنه يضعها في يد الحارس، وينال عنتر يحيي الإنذار في الدقيقة 70" بعد تدخل عنيف

وهجمة خطيرة لغزال أمام المرمي الإيفواري تصطدم في الدفاع وتخرج، ويسدد توريه كرة أرضية زاحفة تمر بجوار القائم الأيسر لشاوشي، وتضيع أخطر فرص ساحل العاج في الشوط الثاني عن طريق جيرفينيو في الدقيقة 84" بعد أن إنفرد تماماً بشاوشي ولكنه سدد الكرة قوية خارج المرمي، وينطلق بعدها مطمور نحو المرمى الإيفواري ولكن تتم عرقلته من الدفاع ويحتسبها الحكم فاول،

الهدف الثاني الإيفواري..

يسجل المنتخب الإيفواري الهدف الثاني عن طريق البديل عبدالقادر كيتا الذي يسجل اجمل أهداف البطولة بتسديدة رائعة بيسراه تسكن المقص الأيمن لشاوشي ليتقدم المنتخب الإيفواري في الدقيقة الأخيرة من المباراة

هدف التعديل للأخضر..

بعد أن ظن الجميع أن المباراة إنتهت بتسجيل كيتا الهدف ولكن لم يستسلم الجزائريون للهزيمة وعادلوا النتيجة مرة ثانية عن طريق المدافع بوقرة في الدقيقة 91 من متابعة جيدة ورأسية متقنة ليعادل النتيجة في الرمق الأخير للمباراة، ليطلق بعدها إيدي ماييه صافرته ليعلن نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي بعد شوط رائع من الأخضر والفيل العاجي، ليلعب الفريقان الوقت الإضافي.

الشوط الإضافي الأول:

بدأ هذا الشوط والثقة تغلف أداء المنتخب الجزائري بعد الأداء الرائع خلال الوقت الأصلي للمباراة

هدف التقدم الأول للأخضر

في الدقيقة الثالثة يتقدم كريم زياني من الجبهة اليسرى ويلعب عرضية رائعة لبوعزة الذي يلعبها رأسية تسكن شباك الفريق الإيفواري ليتقدم المنتخب الجزائري لأول مرة في المباراة، وينقذ شاوشي مرماه من هدف إيفواري مؤكد بعد تصديه بنجاح لتسديدة دروجبا القوية في الدقيقة 98"، وينال مطمور انذار في الدقيقة 107" من المباراة ليطلق بعدها ماييه صافرته لإنهاء الشوط الإضافي الأول بتقدم الجزائر بثلاثة أهداف لهدفين.


الشوط الإضافي الثاني

يضيع هدف جزائري بغرابة شديدة من غزال وبعدها يضيع بوعزة هدف أخر وسط تدهور رهيب للدفاع الإيفواري، ويواصل المنتخب الجزائري إضاعة الأهداف المؤكدة عن طريق جمال عبدون، وبعدها رأسية من يبدا تمر فوق المقص الأيسر لساحل العاج، وبعدها يضيع ساحل العاج هدف التعديل لتخرج ركنية في الدقيقة 111" ويسقط شاوشي على الأرض مصاباً، ويضيع دروجبا كرة خطيرة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ويسجل كيتا ولم يحتسب الحكم بداعي تسلل اللاعب ولم يكن، وينتهي الوقت المتبقي بلا جديد ويطلق الحكم صافرته معلنا فوز المنتخب الجزائري بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليصعد الخضر إلى الدور نصف النهائي.



ويشار إلى أنها المرة الثانية على التوالي التي تبلغ فيها غانا ربع نهائي بطولة أفريقيا للأمم، وفازت غانا بأربع بطولات أفريقية لكنها لم تذق طعم التتويج منذ 28 عاما.

وسبقت انطلاق مباراة أنغولا وغانا دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي وأوقع حتى الآن ما لا يقل عن 120 ألف قتيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعدان: أثبتنا جدارتنا بالمونديال وجاهزون لمصر أو الكاميرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القديم :: منتدى كل الرياضات :: منتدى محاربي الصحراء [ منتخب بلادي الجزائر ]-
انتقل الى: